أنا موظفة وزوجي زميلي في العمل ومتزوجين من فترة وعندنا أولاد ورغم أننا متجوزين بعد علاقة حب وتفاهم لكن مشاكلنا مش بتخلص لأنه نقابي واجتماعي وخدوم وكده وكل مايترقى والفلوس تكتر في أيده تزيد مشاكلنا ويزيد خوفي أنه يتجوز ثانية أويخوني مع واحده من زميلاته وخاصة أن الموضوع ده منتشر عندنا في العمل وكلنا عرفين مين بيخون مين وده إلى بيزود النار ومش عارفه أعمل آيه ؟
الأخت الكريمة
أصلح الله بالك وهداك وزوجك وأسرتك
مشكلة الغيرة المرضية (الزائدة) وفوضى العلاقات الإجتماعية وغياب الوعي الإسلامي والتدين
كل ذلك كفيل بان يدمر أي أسرة ويجلب أي مرض
فجميل أن يكون لدي الزوجة والزوج غيرة طبيعية فذلك من المشاعر الإنسانية الإيجابية فكذلك كانت أم المؤمنين عائشة (كما ورد في الصحيح ) أنها غارت حينما قدمت أم المؤمنين أم سلمة طعاماً للنبي صلى الله عليه وسلم وهو في حجرتها فضربت الإناء فكسرته فتبسم النبي وجمع الطعام وشقفات الإناء وقال : غارت أمكم …ثم قال لها :إناء بإناء وطعام بطعام (أي بدل )
وكذلك ما رواه النبي صلى الله عليه وسلم حينما سأل جبريل : لمن هذا القصر ؟ فقيل لعمر بن الخطاب ..فقال: فتذكرت غيرته على نسائه فاسرعت ……(او كما قال )

ولكن حينما تنمو الغيرة سلبياً وتصبح مشاعر مرضية فتتحول إلى شك وعدم ثقة وتجلب المراقبة والتوهم وتعظيم وتضخيم سفاسف الأمور أو ما يعد عرفاً في بعض الأوساط ويساعد ويزيد من ذلك ماذكرتيه من وجود وقائع خيانات في دوائر إختلاطكم لذا أنصح بـــــ :
– مراجعة نفسك ومصارحتها في مسألة المبالغة في غيرتك
– مصارحة زوجك بلطف وتودد بمشاعرك نحوه وتعزيز هذه المشاعر الإيجابية (وذلك تعرفه أكثر الزوجات)
– إبتعدي عن الإنفعال والتوتر وذلك بطرق كثيرة منها : الفسح – التحفيز الذاتي- الإهتمام بالبيت والأولاد – التدريبات ذات الصلة
– مناقشة الزوج ومسامرته والموضوعات المناسبة كثيرة دون توجيه أتهامات أو مقارنات وتوفير مناخ مناسب لذلك
– فكري مع زوجك (بموضوعية وعمق ) في سبب ما ذكرتيه من خيانات الزملاء والزميلات وتأملا الحكم من النصوص الشرعية والأداب الإسلامية التي نظمت وضبطت العلاقات بين الناس
وتذكري : ماذا يمكن أن يحدث إذا خلا قلب الإنسان من مراقبة الله (جل وعلا ) في بيته ودوائر تعاملاته ؟؟؟
وتأكدي : أن ما إن ملأ الله قلب الإنسان بحبه ومراقبته في بيته ودوائر علاقاته إلا وحلت البركة والسكينة والسعادة
وأختم : أنصح بالبحث عن قصة السقا والشيخ وتأملي هذه القصة مع زوجك وحبذا لو نقلتيها لزميلاتك (نقرة بنقرة ولو زدنا لزاد السقا )

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *