الأسئلة الشائعة عن التعليم المنزلي :

1.     ما التعليم المنزلى ؟

ج     التعليم المنزلي هو ذلك التعليم الذي يصنعه ويمارسه  الآباء والابناء   في سياق  رؤية واضحة ووازع إيماني عميق  تحركه حماية الأسرة والابناء وهويتهم ومواهبهم سالكين طريق الريادة في عالم التقنية والاستثمار البشري المضمون

وهو ذلك التعليم الذي يعتمد اعتماداً كاملاً على الآباء في التمويل واختيار المناهج والوسائط وابتكار الأساليب والوسائل والتقويم، وأيضاً اختيار جهة وهيئة الاعتماد وإصدار الشهادات.

وهو ذلك التعليم الذي يؤدي فيه الآباء دور المعلم والميسر والمنسق والمحفز والمبتكر والمدير، ويؤدي فيه الأبناء دور المشارك والمعاون والمستكشف والمبتكر ويتعامل مع قدرات الابناء بل ويعتمد عليها . وهو ذلك التعليم الذي يمكن أن يُمارَس في أي مكان غير المدرسة النظامية.

 

 

2.     هل وجود منهج الوزارة +منهج إضافى يشكل عبئاَ على الطفل؟

 

ج   فسيولوجياً ً و نفسياً  فجميع عمليات  التعلم  مهما كان حجمها  لا تمثل عبئاً على الطفل  مطلقاً إنما العبء يصتعة المناخ الاسري وسوء الاساليب وسوء إدارة الوقت والقدرات

 

3.     هل هناك إحتمال أن يتوقف نشاط الكيانات التي تعمل  فى هذا المجال؟

ج   أولا:  الإدارات الذكية للكيانات  تلجأ إلى أساليب ذكية لضمان استمرار  أنشطتها الضرورية

ثانياً : تقديم خدمات التعليم المنزلي  قائمة على مقومات ثابتة (نسبياً ) وهي

– جمهور منتفعين  متنوعين  لديهم حرية اختيار حول العالم

– الاعتماد على منظومة الكترونية  يمكن تدار من أي مكان

– منتج مرن  متنوع ومتطور

– نظام دفع ألكتروني  آمن 

 

4.     ما الذى يميز التعليم  المنزلى  عن غيره؟

ج     خدمات التعليم المنزلي  قائمة على فكرة ورؤية  مفادها ريادة المستقبل باستثمار القدرات  لذا تقدم  خدمة باقات الانشطة بأنواعها متوافقة مع الذكاءات المتعددة واهداف المحتوى التعليمي الرسمي والإضافي وطبيعة المرحلة السنية كما تقدم باقات المتابعة والتقييم  وغيره من المميزات 

 

5.     كيف يختصر التعليم المنزلى الوقت الذى يستغرقه التعليم الرسمي  لنفس المحتوى ؟

ج الاختصار في الجهد والوقت والتكلفة  وتكون على مستويين  1- مستوى الفصل (الترم ) وذلك بما يقدمه من  كورسات ووسائط مكثفة وأنشطة

2- على مستوى الصف (السنة الدراسية )  وذلك بتطبيق  برامج  التسريع والتقدم لتخطى سنة بتفعيل  اللوائح والقوانين التي تسمح بذلك  أو من خلال التقدم (او التحويل ) لفصول الموهوبين  الرسمية او من خلال  أداء أختبار المرحلة او السنة الدراسية  في الخارج  

 

6.     كيف تتم عملية التحصيل والإنجاز فى التعليم المنزلى؟

 

ج تتم عملية الإنجاز  من خلال برامج متكاملة تتضمن

(كورسات –أنشطة – وسائط – برامج تقييم  -معالجات  وتتضمن برامج تدريبية للآباء والأبناء )

ولكن تتاثر عملية التحصيل بأداء الاباء وتفاعل الأبناء مع البرامج

 

 

7.     هل يخاطب التعليم المنزلى جانب المهارات وكيف؟

ج  التعليم المنزلي  منظومة قائمة على  بناء القدرات وكشف المواهب وإكساب  المهارات وبناء الشخصية

وذلك يتم من خلال تطبيق المنظومة  باستراتيجياتها وأنشطتها وبرامج التقييم  والتطوير

 

8.     ما معنى بناء الشخصية وكيف يتم بناء الشخصية فى التعليم المنزلى؟

ج هذا السؤال له علاقة بالسؤال السابق ، بناء الشخصية مرتبط  باساليب الوالدين وإدارة التعليم المنزلي و فن التعامل مع المحتوى  التعليمي  في  سياق مساحة الحرية والمناخ المناسب والتوافق  أو النسيج العبقري  الذي يجمع  كل من  برامج تأهيل الآباء والابناء و  المحتوى التعليمي والانشطة والروح والإرادة في سياق واحد مع محتوى بناء القدرات وفق الجوانب الإنسانية وبناء انشطة الذكاءات المتعددة  والمشاركة والتفاعل

9.     لماذا يتكلف التلميذ كذا  ألف جنيه ؟ لماذا هو أغلى من كثير من مدارس اللغات ؟

 

ج     بداية خدمات التعليم المنزلي متعددة  وكل خدمة تقدر تكلفتها حسب مفرداتها وظروف  تقديمها  فخدمة  تقديم المحتوى والأنشطة المصاحبة  (بناء الشخصية والتعامل المباشرمع الأبناء والاباء ) هي خدمة نوعية متميزة  تتعلق تكلفتها بما يقدم من  مفردات  مثل :

         مستوى وسعة  المكان والأثاث 

         – مستوى وجودة وملائمة الوسائل والوسائط 

         – جودة ووفرة الادوات واللوجستيات

         جودة ونوعية وكمية الانشطة (الداخلية والخارجية والمشتركة والتفاعلية  ) المبتكرة والمصممة خصيصاً

         نوعية وكم البرامج التنموية  للآباء والابناء

         مستوى  وجودة أنظمة المتابعة والتقييم

         مستوى وكفاءة الفرق المنفذة

  

10. كيف يشارك الأب والأم فى إختيار ماذا يتعلم أبنائهما وكيف يتعلمون؟

ج  فكرة أو مسار التعليم المنزلي  تقوم على المشاركة والتفاعل المبني على قناعة واختيار الأباء

وعند الإنضمام لخدمة التعامل المباشر مع المحتوى والانشطة  (المعروفة بالتعليم المنزلي )

يتم إجراء استبانة للآباء واستبانة للأبناء  (مناسبة لعمرومرحلة وظروف الابناء )

– إجراء استبانة المستوى التعليمي

– استبانة المهارات الاساسية  

استبانة القدرات والمواهب

إجراء استبانة المهارات والأدوار الوالدية للآباء

         تقديم تقرير  ومقترح خطة وموعد مناقشة

         أما كيف يتم التعلم  ؟

         فيتم  من خلال برامج وأنشطة  تفاعلية كما أوضحنا من قبل

 

11. كيف يمكن الإستفادة إستفادة كاملة  مع الإمكانات المتاحة على الانترنت؟

ج  ترتبط  جودة الاستفادة بتفاعل وقدرات الآباء والأبناء  و  تتم هذه  الإستفادة بصورة جيدة مع ربط المحتوى  التعليمي والأنشطة المصاحبة بالمصادر والوسائط على الشبكة عن طريق  قوائم خاصة تتاح على الموقع  ويتأكد ذلك بانشطة وبرامج المتابعة

 

12. هل يتعلم ابنى/ابنتى  كيف يستعمل المعلومة التى حصل عليها من الانترنت؟

ج  هذه مهارات  (الضبط والترتيب (الأرشفة ) من مهارات الحياة ) المفترض تكون عند اي طالب  بغض النظر عن انتسابه للتعليم المنزلي

لكن الابناء في التعليم المنزلي شركاء متفاعلون  ويعتمدون على أنفسهم  (تعليم ذاتي )

وأنشطة  وبرامج التعليم المنزلي تعتمد بشكل اساسي على التعامل الممنهج مع الإنترنت

 

 

13. هل المسارات فى التعليم المنزلى يعنى أن هناك مسار أزهرى و مسار إنترناشيونال

ج  التعليم المنزلي فكرة واسلوب  تعلم  له منهجيته ووسائله يتبناه الأباء والابناء وفق اختياراتهم النوعية وتلك الاختيارات  تمثل نوع التعليم  عربي او لغات أو انترناشونال ويطلق عليه نوع لكونه مرتبط بالمحتوى  مع إمكانية  التحول من الأنواع  العليا إلى الأدني  كالتحول  من الأنترناشونال الى اللغات  ومن اللغات الى العربي  … أما مسارات التعليم  فهي المسارات المرتبطة بالنوعية الوظيفية  للتعليم كالتعليم الفني أو المهني  وهذه المسارات  يصعب التحول أو الانتقال من مسار لآخر وهي نادره في التعليم المنزلي

 

والسؤال الذي  يطرح نفسه : هل كل هذه الأنواع ممكنه في التعليم المنزلي ؟

ج  امكانية  وجود تعليم منزلي  (عربي ولغات  وانترناشونال وأزهري )  مرتبطة بإمكانية القيد والاختبار  متى توفر قيد واختبار في أي  نوع فيمكن تاسيس أنشطة وخدمات تعليم منزلي  لهذا النوع

 

 

14. كيف إستفدتم من التجارب العالمية الحديثة – وبالذات تجربة فنلندا  وكندا؟

ج بداية أفادتنا التجارب المحلية في خبرات التاسيس وطبيعة  سوق التعليم المنزلي واجتهادات التميز

أما عن التجارب العالمية  فيمكننا نمذجة  جانب من التجربة الهندية لقربها من الواقع المصري

كما يمكن الاستفادة من  التجربة الفنلندية في التعليم الذكي ومساحات إنضاج  الميول  وتحولها وبناء خطط المناهج

أما التجربة الكندية على تنوع جانبيها  الفرنسي والانجليزي  فيمكن  نمذجة انظمة المتابعة   و ومنظومة تقدير الابن لذاته

 

15. لماذا لم ينتشر التعليم المنزلى فى مصر ؟ ولماذا لا يُعترف به ؟

ج الان يمكن أن  نقول أن انتشاره في تصاعد ولكن الامر مرتبط بثقافة المجتمع  وقوانينه

وحقيقة الأمر أن  القوانين لا تمنع ولا تمنح  ولكنها  تبيح التعليم  ( المنزلي )  وفق منظومة التعليم الرسمي بمسميات مختلفة كالتقدم للإمتحانات من الخارج  أو منازل أو  بنظام المسابقة  كما في الازهر  أو القبول في صفوف التعليم بعد إجراء ما يشبه المعادلة للشهادات أو التحويلات القادمة من الخارج

على أنه ينبغي الإشارة  أن هذه الحالات  ليست تعليم منزلي لأنه ليس خيارا حرا للاباء بل مسار إجباري فرضته الظروف

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *