ميكانيكية التعلثم وأنواعه
ميكانيكية التلعثم :
يحدث التلعثم نتيجة :
أي انغلاق في مسار الهواء من الحبلين إلى الشفتين .

مثل :
انقباض الحبلين الصوتيين ، مما يؤدي إلى انغلاق الحنجرة .
انقباض جدار البلعوم ، مما يؤدي إلى انغلاق البلعوم .
ارتطام مؤخرة أو مقدمة اللسان بسقف الحلق .
انقباض الشفتين على بعضهما .

مما يؤدي إلى توقف مسار الهواء ( مادة الكلام ) الخارج من الرئتين ، فيتوقف الكلام ( Block ) ، ويرتفع ضغط الهواء مقاوما ً الانغلاق ، وبالفعل يستطيع الهواء تخطي الانغلاق ، ويخرج الهواء في شكل دفعات بقوة وعنف ، هذا من جهة ، ومن جهة أخرى فإن العضلات التي انقبضت لتسبب هذا الانغلاق هي نفسها المسئولة عن عملية الكلام ، وبما أن هذه العضلات تمر بمرحلة انقباض قوية ، فإن الكلام الذي سينتج عنها سيكون مشوها ً إلى حد كبير .
تفسير آخر :
ارتباط التلعثم بفعل “الحزق” ” Valsalva Reflex ” تأليف وليام بري :
يقول هذا الرجل أن التلعثم ما هو إلا عملية من الحزق يقوم بها المتلعثم كلما أقبل على الكلام ، حيث يقوم بإغلاق الحنجرة وقبض عضلات البطن فيتوقف مسار الهواء ، وهو أيضا ً تفسير مقبول .
أنواع التلعثم Alotaify Classification : ( وجهة نظر شخصية )
التلعثم من وجهة نظري العلاجية نوعان :
النوع الأول : ” التلعثم المُوقِف ” Blocking Stuttering :
وفيه يعاني المتلعثم من وقفات يحاول أن يتخطاها ولكنه لا يستطيع أو على الأقل يستطيع بعد مرور فترة من الصراع مع نفسه.
وهذا هو النوع الأصعب والذي يعاني أكثر من الأفعال المرتبطة والمترتبة على التلعثم.
النوع الثاني : ” التلعثم غير المُوقِف” Non-Blocking Stuttering :
وفيه يعاني المتلعثم من ترددات وتكرارات لبعض المقاطع أو الكلمات ولكنه على الرغم من ذلك يسير في الكلام إلى نهايته، وعلى العكس من النوع الأول يعيش النوع الثاني حياة هادئة نسبيا ً ونادرا ً ما يلجأ للعلاج .

 

 

 



0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *