ماذا تريد البنات ؟
بالطبع الإجابة ستكون متفاوته بتفاوت المراحل السنية والتعليمية وتفاوت الثقافات والبيئات المجتمعية إلا أن الاحتياجات الإنسانية واحده وفي مقدمتها في المرحلة مابين 20 سنة إلى 35 سنة هي ذروة الاحتياجات النفسية والجنسية بجانب الاحتياجات الإعاشية المعتادة وفي هذه المرحلة السنية وما بعدها تتراجع نسب الزواج الرسمي وتتزايد نسب الانفصال والطلاق وتنتشر صور وأنواع من العلاقات والارتباطات والممارسات بين الجنسين غير رسمية وغير شرعية وغير مألوفة ولا طبيعية .و تفاقمت مشكلة العزوبية والعنوسة وعجت منصات التواصل بأعجب القصص و أغرب العلاقات وانتعش بزنس مكاتب ومواقع وكافيهات التزويج وخفت نجم زواج الصالونات وظهر تغير نوعي في الميول والرغبات والطموحات لكلا الجنسين وبات الوصف الغالب على المجتمع هو المسخ والاضطراب والاغتراب ومجتمع الشيزوفرنيا وباتت الأجيال هي الضحية وتلاشت تدريجياً مناخات الأسرة و الهوية
فتجد غالب طلبات ورغبات البنات والأولاد في ظاهرها تقليدية أو مثالية وفي حقيقتها عجب
لذا من المهم أن نراجع ماذا يريد البنات والأولاد والأهم أن يتوافق ما يريدونه مع المنظومة القيمية الإنسانية والدينية والفطرة السليمة والواقع المجتمعي وأن نتروى في التعاطي مع صيحات وفلتات وأطروحات منصات التواصل وأبواق أقل ما يقال عنها أنها أبواق نشاز . وأن تحسم كل بنت ويحسم كل ولد الأمر في : النية والمقصد من الزواج – مستوى فهم والتزام كل منهما للواجبات الشرعية و تفهم لكيان وحياة الاسرة واستيعاب الطبيعة الجنسية و تفهم للواقع المجتمعي , فإذا وضحت كل هذه الأمور وضحت بالضرورة إجابة سؤال : ماذا يريد البنات والأولاد ؟

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *