خطورة الفيروس  في سرعة انتشاره  وسرعة وصوله للرئة فالعدوى بهذا الفيروس والوقاية منه  مرتبطة  بـ :

  • العادات السلوكية
  • النظام الغذائي
  • الصلابة النفسية

 1-العادات السلوكية وأثرها في الوقاية :

فالعادات السلوكية التي  أعتادها الإنسان ويؤديها بطريقة تلقائية هي جدار الحماية الاول والأهم الذي يحول دون وصول الفيروس ودخوله جسم الإنسان ومن هذه العادات :

  • عادة تحريك الأطراف ولمس الوجه و الآخرين والأشياء ويمكن التغلب على هذه العادة بـ :

                            * بالتزام التسبيح على الاصبع أثناء السير

                            * قبض كف اليد أثناء السير

                            * وضع اليد في  الجيب

                            * استبدال المصافحة بالإبتسامة والإماءه ووضع اليد على الصدر

                            * استخدام القفاز والكمامة

– عادة التجول وتضييع الوقت ويمكننا التغلب عليها بتطبيق قانون القيمة المضافة وملخصه أن تضيف كل يوم شيء جديد لرصيدك وتحيا معني وصية الصحابي الكريم علي بن أبي طالب (من استوى يوماه فهو مغبون، ومن كان آخر يوميه شراً فهو ملعون، ومن لم يكن على الزيادة فهو في النقصان، ….)

– عادات النظافة  وسنن غسل اليدين والوضوء والحديث عن ذلك في الاعلام كثير

– عادات التفكير الإيجابي بالنظر الدائم الى الجانب المشرق وخاصة أثناء مواجهة الكوارث

2- النظام الغذائي وأثره في الوقاية والحماية :

فالعادات الغذائية مرتبطة بالعرف والظروف  وقناعة الإنسان والأفضل الاجتهاد في أن يكون غذاءنا متوازناً

و بصفة عامة :

  • المواظبة على شرب كوبين ماء نقي على الريق ثم  بضع تمرات
  • المواظبة على استخدام الليمون والخل والزنجبيل  باستمرار
  • المواظبة على تناول الخضروات والفاكهة يومياً
  • الاعتماد أكثرعلى البروتين النباتي والأسماك
  • تناول الرايب والزبادي وغلة (البليلة ) ودقيق الشعير
  • تناول منقوع أو مغلي :
  • السنا والسنموت وهما الشمر والشبت و اليانسون النجمي والعادي

3-الصلابة النفسية (ولها مقياس علمي مقنن ) وهي  مرتبطة بحالة القلب والنفس

  • ومن أبرز مظاهر الصلابة النفسية : اليقين والاطمئنان
  • وهي تؤثر على مناعة الجسم تقريباً بنسبة 70%  (30% عادات سلوكية وغذائية )
  • كيف نصل لحالة الصلابة النفسية ؟
  • بالمواظبة على الفروض والنوافل و ورد الأذكار و ورد القرآن
  • مطالعة تاريخ النوازل والبلاء عبر العصور
  • مطالعة سنن وآداب التعامل مع البلاء والنوازل
  • معايشة آيات وأحاديث الإيمان بالقدر :

مثل قوله تعالى ( قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (51 التوبة

مثل  قوله صلى الله عليه وسلم :

عن أبي العباس عبد الله بْنِ عَبَّاسٍ قَالَ كُنْتُ خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا فَقَالَ:يَا غُلاَمُ إِنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَاعْلَمْ أَنَّ الأمة لَوْ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ وَلَوْ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ رُفِعَتْ الْأَقْلاَمُ وَجَفَّتْ الصُّحُفُ رواه الترمذ

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *