أولاً : التفسير السلوكي للاكتئاب

يقوم التفسير السلوكي للاكتئاب على نموذجين اساسيين هما :

أ‌- النموذج الاول :

  يرى أن سبب الإكتئاب ونشأته تعود إلى ندرة  الإثابة والحافز وكثرة وقسوة  العقاب  وقد اشارت كثير من الدراسات إلى أن المكتئبين يتلقون إثابة أقل وعقابا أكثر من الآخرين في أي عمل يقومون به من أعمال في البيئة المحيطة بهم ،وهم  كذلك يبالغون في محاسبتهم  لأنفسهم فهم  يميلون  إلى إعطاء أنفسهم إثابات أقل وعقابات أكثر لما يصدر عنهم من سلوك .

ب‌-النموذج الثاني :

يرى أن الإكتئاب عبارة عن  أنماط سلوكية متعلمة , وتظل هذه الأنماط قائمة لأنها تؤدي إلى إثابة للفرد مثل التعاطف وتلقى الدعم من الآخرين . فما يلقاه المكتئب من رعاية واهتمام من المحيطين به قد يعمل على إثابة السلوك الاكتئابي , ومن ثم تدعيمه.

 انياً : : التفسير المعرفي للاكتئاب

يقوم التفسير المعرفي للاكتئاب على نموذجين أو تفسيرين :                                     

  1. التفسير الأول : ويعرف باسم : المخطط المعرفي السالب Negative Cognitive Schema : حيث تتكون لدى المكتئبين حالات معرفية سالبة تجعلهم يركزون على نواحي القصور والنقص والعيوب الشخصية فقط , مما يساعد على وجود المزاج الحزين , الذي يؤدي بدوره إلى الاكتئاب .حيث يتصف المكتئبون بأن لديهم مخططا ذاتيا معرفيا سالبا يستبعد بطريقة انتقائية المعلومات الموجبة عن الذات , ويستبقى المعلومات السالبة, ويحتمل أن يعزى إلى كثرة النقد والأوامر والنواهي التي يتلقاها الطفل من والديه , أو قد يعزى إلى أحداث الحياة السالبة القوية . وتشكل هذه المخططات المعرفية السالبة أساسا لتطور ما يسميه بيك المثلث المعرفي السلبي Triad . ويطلق بيك على هذه المخططات السالبة مصطلح التشويه المعرفي Cognitive Distortion .

 التفسير الثاني : ويعرف باسم العجز المكتسب للاكتئاب Learned Helplessness Model : حيث يتعلم الأفراد  بشكل صحيح أو خاطئ أنهم لا يستطيعون التحكم في النتائج السالبة في المستقبل , ونتيجة لذلك يشعرون بالعجز الحقيقي ،  , مما يرسب في الفرد اعتقادا بأن المواقف غير السارة في المستقبل سوف تكون خارج نطاق سيطرته , ولن يستطيع التحكم فيها . 

  • ويكمن الفارق الأساسي بين كلا النموذجين أن الأفراد ذوي المعارف السالبة يعتقدون أنهم مسئولون عن الأشياء السالبة التي تحدث في حياتهم , بينما الأفراد ذوي العجز المتعلم يعتقدون أنهم عاجزون عن

التحكم في الأشياء السالبة                 

والخلاصة :

  • عدم النضج الإنفعالي وثنائية المشاعر والشعور بالعجز المتعلم والفهم الخاطئ للخبرات الحياتية والتقويم السالب للنفس والتشاؤم واليأس، كلها عوامل نفسية تهيئ لحدوث الاضطرابات الوجدانية.

 النموذج التحليلي للاكتئاب :

  • فقد الحب يؤدي إلي  نكوص الأنا (فتصل الى المرحلة الفمية )

 فتسبب الإكتئاب.

  • ازدياد الحاجات النرجسية ( الحب ) يؤدي إلي الإكتئاب .

التقييم النفسي للإكتئاب باستخدام القياسات النفسية:

وفق  ثلاثة نماذج

أ.النموذج الأول : التقويم المقنن للإضطرابات الإكتئابية المراجعه الخامسة : Standerdised Assessment of Depressive Disorders -5th Rivision

  • صمم بواسطة منظمة الصحة العالمية، به 57 بند تتناول مظاهر الإكتئاب، يصلح لتقييم شدة الإكتئاب، لكنه لا يصلح للتشخيص.

 ب.النموذج الثاني : مقياس تقدير هاملتون للإكتئاب Hamilton Rating scale for Depression

  • يستخدم بواسطةالاخصائي النفسي لقياس شدة أعراض الإكتئاب،ويتكون من 17 بند،يفيد جدا في متابعه العلاج بشرط أن تتباعد الفترات(2-3أسابيع).

ج.النموذج  الثالث : قائمة بيك للإكتئاب Beck Depression Inventory

  • يعتمد علي التقدير الذاتي بواسطة المريض،يتكون من 21 بند وهناك نسخة مختصرة تحتوي علي 13 بند، لا يفيد في الإكتئاب الشديد جدا، وهو سهل الاستخدام.
0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *