حالة لها علاقة  بنمو الدماغ ومراكز التمييز لذلك تؤثر في العلاقات  والتعامل  مما يتسبب في  مشكلات في التفاعل والتواصل الاجتماعي. و يتضمن الاضطراب أنماط محدودة ومتكررة من السلوك.

ويتضمن اضطراب طيف التوحد حالات  التوحد، ومتلازمة أسبرجر، واضطراب التحطم الطفولي وأحد الأشكال غير المحددة للاضطراب النمائي الشامل.

و تظهر الأعراض على الأطفال في السنوات الأولى و التدريب  المكثف المبكر غالباً يُحدث تطور وفارق كبير لدي الاطفال حيث  لا يوجد علاج لاضطراب طيف التوحد، إلا أن

كيف تكتشفه الام مبكراً ؟

حينما يقل تواصل الأطفال  بالعين وتتوقف استجابتهم  لاسمهم  وإظهار عدم الاهتمام ويتحولون إلى انطوائيين

 أو عدوانين وتدريجياً  يفقدون المهارات اللغوية التي قد اكتسبوها بالفعل.ويصبح لكل طفل نمط سلوكي

وبعضهم  لديه صعوبة في التطور والتعلم ويبدو انخفاضاً في الذكاء (قد لايكون حقيقي ) ولديهم مشكلة في التواصل والتكيف وتطبيق ما تعلموه في الحياة 

العلامات الشائعة  للإصابة بطيف التوحد

ضعف التواصل والتفاعل الاجتماعي

محدودية أنماط السلوك

تأخر نمو المهارات الإدراكية والاجتماعية ومهارات اللغة

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *