اسباب تحول المرأة إلى زوجة نكدية

الاهمال والتجاهل


حينما تشعر المرأة بالاهمال والتجاهل من زوجها تصبح من أشرس أنواع الزوجة النكدية ، ففي الوقت الذي تنتظر فيه كلمة شكر أو كلمة حنونة من زوجها على أي شيء تعبت في تحضيره من أجله، تفاجئ بتجاهل واهمال ولامبالاة كذلك حينما تأتي ذكرى أو تاريخ مميز في علاقتهما ومناسبة خاصة لهما سويًا، تفاجئ أيضًا بتجاهله وعدم تذكره للمناسبة من الأساس، وفي تلك الحالات تشعر بالأنزعاج بالتأكيد ولا أحد يستطيع لومها، لان كل ما تنتظره لا يأتي ولكن يبقى الزوج هو وحده صاحب الأعذار.

عدم المسئولية


وتعاني العديد من الزوجات من عدم مسئولية أزواجهم حيث أن هناك بعض الأنواع من الازواج يلقوا المسئولية بأكملها على عاتق الزوجة ، مسئولية الأبناء وتربيتهم والحفاظ على مواعيدهم وتغذيتهم ومذاكرتهم وسلوكياتهم ودراستهم وأي مشاكل يتعرضون لها، كذلك مسئولية المنزل وتنظيفه وشراء احتياجاته، وليس كل هذا فقط، فبعض الأزواج يتركون مسئولية العلاقات الاجتماعية على الزوجة فقط، فمثلًا في حالة وجود مناسبة عائلية ويبنغي عليهم الذهاب إليها سويًا، يترك الزوج زوجته تذهب بمفردها، وكأن هي المسئولة الأولى والوحيدة عن نجاح علاقتهما وهو غير مسئول سوى عن التواجد في المنزل بعد انتهائه من العمل، وتولي مسئولية الانفاق على المنزل فقط، وفي بعض الاحيان يترك الأزواج أيضًا مسئولية الانفاق على المنزل على الزوجه أيضًا.

صفات الزوج


إذا كان الزوج عصبي أو بخيل أو عنيد، فبالتأكيد تنزعج المرأة من طريقة تعامله، فهمها كان لديها قدرة على الصبر والتحمل تنفجر من كثرة الضغوطات المحيطة بها بسبب شخصيته وفشله في إدارة العلاقة الزوجية والحفاظ على جو أسري هادئ وناجح، فعصبيته المفرطة تثير غضبها وعصبيتها هي الأخرى، وربما تسبب بكائها لعدم القدرة على التحمل وفي هذا الوقت لا يقول الرجل شيئًا إلا أن الزوجة النكدية هي السبب.

 عدم الشعور بالحب والاستقرار


إذا شعرت المرأة بالامان والحب والاستقرار في علاقتها العاطفية أو علاقتها الزوجية، تعطي زوجها كل ما لديها من اهتمام وحب وحنان ورعاية بل وتتفنن في خلق أحداث سعيدة بينهما وتتجنب كل ما يعكر صفو حياتهما سويًا،ولكن في حالة افتقادها للشعور بالحب والأمان والاحتواء، تشعر بالرغبة في الشكوى وتصبح متطلبة وملحة وترغب في تحقيق متطلباتها، لأنها إذا لم تخبره بها لن يفعلها بمفرده.

 هناك العديد من انواع الرجال الذين يسببون معاناة نفسية للمرأة التي تتعلق بهم أو تتربط بهم عاطفيًا سواء قبل الزواج أو بعده، فمهما كانت المرأة ذكية ومحبة لهذا الرجل وقادرة على التعامل معه لفترة ما، فإنها سوف تنفجر ذات يوم وتخرج ما بداخلها من غضب وشحنة سلبية تراكمت بداخلها طوال فترة علاقتهما سويًا، وتسببت لها في العديد من الآلام النفسية، والتي جعلتها تتوقف في لحظة وترفض الاستمرار معه، وفي بعض الأحيان رغم وصولها إلى درجة الانفجار تصبح غير قادرة على الابتعاد عنه في حالة استمرار العلاقة بينهما إلى الزواج ووجود أطفال، ولهذا ستات دوت كوم يستعرض معكم في هذا الموضوع انواع الرجال الذين يصعب التعامل معهم والابتعاد عنهم هو الحل الصحيح، أو عرضهم على طبيب نفسي في حالة رغبة كل من الطرفين في استمرار العلاقة الزوجية.

 

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *