نحن أسرة محترمة وميسورة والحمد لله ولي 3 أبناء ( بنتين وولد ) أبني عنده 10 سنوات من فترة لاحظنا أن أبني بيكلم نفسه كثير وبصوت مسموع ؟ وذهبنا لطبيب نفسي طلب رسم مخ وتحليلات وأعطاه دواء جعله خامل وكثير النوم … والإمتحانات على الأبواب فماذا أفعل ؟

أبنتي الكريمة
حفظك الله وأبنائك إن كان الأمر كما كتبتي …
فقد تسرعتي وأخطاتي ….. تسرعتي في الذهاب للطبيب … وأخطأتي في اختيار الطبيب ….
والآن أنصح : بـ وقف تعاطي الأدوية فوراً ……
تغيير مناخ القلق والتوتر ( مناخ مرضي )
الإعتراف للأبن أن الذهاب للطبيب كان اختيار خطا …. لأنه بحالة صحية ممتازة …… ومزيد من الدعم المعنوي والتحفيز
أما عن موضوع حديث الأبن لنفسه بصوت مسموع :
فهذه ظاهرة تحدث بنسبة تصل إلى 60 % لأطفال ما قبل العاشرة ….. وهي ظاهرة طبيعية كنوع من التفكير بصوت مرتفع وهي جزء من النمو الإدراكي للأبناء في هذا السن وهذه الظاهرة تختفي تدريجياً كلما نمى إدراك الطفل وتدرب على إجراء العمليات العقلية حيث يساعد حديث الطفل لنفسه في تطور عملية الإدراك وتوجية التصرفات والسلوكيات وترجع وجود هذه الظاهرة السلوكية عند الأطفال ( وأحياناً عند الكبار ) لقصور في التواصل الإجتماعي والتخاطب الأسري

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *