همسات من القلب (4)

لمن اهتمامك؟

واقصد هنا بالاهتمام الخصوصية المادية والمعنوية اهتمامك بأكله بمشربه بملابسه ولمساتك له بنظراتك بمشاعرك بفرحك عند فرحه وحزنك إذا رأيته حزينا بأفكاره بموهبته بميوله
لمن حلو كلامك:
زوجك حبيبك لابد أن يكون كالبسمة على شفتيك لا تذكريه إلا بكل خير أمامه أو في غير وجوده
لا يقارن بمن هو أفضل منه فهو أفضل إنسان في نظرك قولي له انه كان حلما وتحقق قولي له انك تشعري معه بالأمان ولا أمان في عدم وجوده اظهري له دائما بالقول والفعل انه أغلى عندك من نفسك أرسلي له رسالة على الموبايل رسالة من قلبك قولي له فيها : يا أغلى عندي من نفسي
وادعي ربك قائلة
يا ربي قربه لي وقربني له كقرب البسمة من فمه
ادعي ربك قائلة :
اللهم إني أسألك أن تنزل محبة من عندك في قلب زوجي لي اللهم زيني في عينه وزينه في عيني وألف بين قلوبنا
ابلغيه انك تحبيه وهذا الحب هبة من الله ولذلك سينمو وينمو دون حدود وسينمو ويتخطى كل الصعاب
فالحب في الله عملاق لا يؤثر فيه قزم فأي مشكلة حياتية ما هي الا قزم سيقضي عليه هذا العملاق

معركة الوعي

 

يعيش الإنسان في هذا العصر معركة حقيقية فريدة في نوعها وأطرافها ومفرداتها، يعيشها الإنسان كواقع وقدر مكتوب عليه، إنها معركة الوعي،

وعي الإنسان إذن هو ميدانها الأول والأخطر، إنه الميدان الذي يدور فيه الصراع البشري بين الحق والباطل، وكما أن للمعارك ميادين وأدوات وقادة وأدوارًا، فكذلك معركة الوعي، ولكي نتعرف على طبيعة وحقيقة الوعي وأنواعه ونتفهم أساليب هذا الصراع ونتهيأ لإدارته ونستبشر بتحقيق إنجازٍ ونصرٍ في هذا الصراع، وحماية وأمنٍ لوعينا ووعي الأجيال القادمة، فلا بد أن نتحصن بدروس الوعي من القرآن الكريم، ونتأسّى بنموذج الوعي الرشيد للنبي r، ونراجع مؤثرات الوعي وفنون التزييف واستراتيجيات مقاومتة خلال جهد متواضع لعبد فقير آلمه معايشة ضحايا فقد الوعي وتزييفه سائلًا المولى عز وجل أن يرزقنا البصيرة وصدق الطاعة والاتباع لإمام الأنبياء والمرسلين.

وصلى الله وسلَّمَ وبارك على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه،

والحمد لله رب العالمين.

مجدي هلال

يمكنكم تحميل الكتاب من هنا:

معركة الوعي_2017