همسات من القلب (2)

ابنتي الحبيبة ..الزوجة..

صغيرة كنتي أم كبيرة أقصد حديثة الزواج أو متزوجة منذ فترة طويلة هذه همساتي نابعة من قلبي تسألك فأجيبي بكل صراحة ووضوح عن تساؤلات همساتي:
لمن ولائك؟ لمن حبك؟ على من قلقك؟ لمن اهتمامك ؟ لمن حلو كلامك؟ لمن دعاؤك؟ من سترك وغطاؤك؟ لمن وفاؤك ؟
كثير من الزوجات ولاؤها لأي أحد غير زوجها ..
وغالباً ما يكون ولاء هذه الزوجة للوالد..الوالدة ..الأخ..الأخت ..الخ إلا الزوج
وكذلك الحب ..والقلق والاهتمام وحتى حلو الكلام أما الوفاء فحدث ولا حرج ..
أيتها الزوجة ..إن تسألي نفسك من هو سترك وغطاؤك ..ستجدي الإجابة وبدون تفكير ..هو زوجي ..فطالما الأمر كذلك فلماذا لا تستري عيوبه ..دائماً تتحدثي مع أمك ..عن تقصره في حقك ..وتتحدثي مع أختك عن أسرار لا يحق لك أن تفشيها دون إذنه – أعرف بعض الزوجات يتحدثن عن عيوب أزواجهن أمام أبنائهم وجيرانهم وأقاربهم فبالله عليكم هل تتوقعوا أن يحدث بين هذين الزوجين حب حقيقي –يباركه المولى عز وجل- كيف ؟
“لو أنفقت ما في الأرض جميعاً ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم “..
فكيف يؤلف الله بين قلوب عصته .. ولم تنصاع لأوامره ..
عزيزتي الزوجة لابد أن يعلم زوجك علم اليقين أنه أحب الناس إلى قلبك ..أن ولائك وانتمائك وجميل عطائك له..وله وحده وأما دون ذلك من ولاء وانتماء وعطاء فأنتم شركاء فيه

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *